الدكتور محمد حامد فرحات

<p align="right"><span style="font-size: 18px;">الدكتور محمد حامد &nbsp;فرحات</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">عن مسشفى الدكتور الراحل حامد فرحات ورسالة العطاء والأمل</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">نعمل لرفع المعاناة عن اهل المنطقة</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">مسشفى الدكتور حامد فرحات ليست مستشفى عادي بل رحلة عطاء ورسالة أمل رسم حروفها الدكتور الراحل حامد فرحات الذي صنع لنفسه مسيرة ناجحة وسيرة طيبة لا زالت الأهالي تذكره من خلالها بالخيروالود، فهو الطبيب الإنساني الرسالي المتخصص بالطب النسائي والعلم المشرّف، صاحب الأيادي البيضاء الذي لم يبخل يوماً على أهله بالدعم والخدمة من خلال المستشفى الذي أسسه في سبعينيات القرن المنصرم.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">عن والده المثال وعن المستشفى المتطور والعريق حدثنا الدكتور محمد حامد فرحات المتخصص بطب العلوم المخبرية فقال: والدي رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه بنى هذا المستشفى بتعبه وسهره وتفانيه...في القرن المنصرم حيث بدأ العمل به من خلال عيادة كبيرة مجهزة بالمعدات الطبية البسيطة وراح يطوّر العمل بها حتى أصبحت العيادة مستشفى من أهم المستشفايات في لبنان وكان يعمل على أن يصبح مستشفى جامعي لولا أن توفاه الله بسبب خطأ طبي. &nbsp;</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وأضاف المستشفى متخصص ومصّنف من وزارة الصحة وأقسامه تشمل الجراحة التجميلية والنسائية، التوليد، جراحة العظم والعلاج الكيميائي وقسم كورونا وغسيل الكلى وتمييل القلب والقسطرة... ونحن من أوائل المستشفايات في البقاع في تأسيس قسم القلب المزوّد بمختلف المعدات والماكينات الطبية المتطورة التي يحتاجها المريض.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">فضلاً عن أن فريقنا الطبي هو من أمهر الأطباء المتخصصين في مختلف الإختصاصات الطبية وخريجي أهم الجامعات العالمية، وبالطبع فالطاقم التمريضي في المستشفى هو طاقم متمرس مجاز صاحب خبرة ورسالة إنسانية...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وتابع بعد وفاة والدي أكملت والدتي إدارة المستشفى وعندما أنهيت إختصاصي الطبي في العام &nbsp;2004 &nbsp;تسلمت الإدارة.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وعن أقسام المستشفى قال : والدي رحمه المولى جهز المستشفى بأحدث المعدات الطبية التي لم تكن موجودة في معظم المستشفايات مثل</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">MRI</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وغيرها ونحن اليوم نستكمل عملية تطوير المستشفى وتنوع الإختصاصات والخدمات الجراحية والطبية فيها، والمستشفى حاضرة في المنطقة ويقصدها المرضى من مختلف المناطق،وهي متعاقدة مع كافة الجهات الضامنة وتلتزم بتسعيرة الضمان الإجتماعي وعلى الرغم من أنها مجهزة بالأجهزة الحديثة إلا أن أسعار خدماتها مقبولة جداً.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">عن التحديات التي تواجه العمل في المستشفى قال العقبات تبدأ من عدم وجود الكهرباء ومادة المازوت وهجرة الأطباء فضلاً عن تأخر وزارة الصحة بدفع مستحقات المستشفايات والجهات الضامنة كما نواجه تحديات بأسعار المعدات والأدوات الطبية التي إرتفع سعرها مع إرتفاع سعر الدولار والمستشفى تتقاضى أتعابها من قبل الجهات الضامنة بالليرة اللبنانية.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وأضاف :على الرغم من فقدان مادة المازوت فالمستشفى لا يطفئ مولداته الكهربائية لتأمين الراحة للمرضى ولتفادي أي عطل في الماكينات والتجهيزات،وللأسف فبعض الأشخاص لا يقدرون الخدمات الطبية التي تقدم لهم من قبل المستشفى ويفضلون تلقي العلاج في مشافي العاصمة التي لا تتميز بخدماتها وطاقمها الطبي عن مستشفايات البقاع.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">عن طاقم المستشفى قال يوجد في المستشفى نحو 200 موظفاً و50 طبيباً ونعمل جميعنا كعائلة واحدة تحت رسالة إنسانية سامية، نسعى لتحقيق حلم الوالد بأن تكون المستشفى مستشفى جامعي وقد بدأنا بتنفيذ القسم الجامعي إلا أن التحديات الإقتصادية حالت دون تنفيذ هذا الحلم ولكننا سنجاهد لتحقيق حلم الوالد.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وعن قسم كورونا قال جهزنا القسم بطريقة حديثة ودقيقة والحمدلله استطعنا ان نتصدى للجائحة كما يجب .</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">وختم الدكتور الناجح والرسالي محمد فرحات حديثه لمجلتنا بالقول:نشكر الجمعيات والمغتربين الذين يدعمون المعوزين من الأهالي ويقفون بجانبهم من خلال الدعم الصحي والتربوي والمعيشي... ولولا التعاون الإجتماعي ودعم المغترب لكان وضع أهلنا أصعب بكثير مما هو عليه اليوم، ونناشد الدولة بضرورة تأمين التيار الكهربائي أو تأمين مادة المازوت بأسعار مناسبة وعدم التأخير بدفع مستحقات المستشفيات التي فقدت قيمتها بنسبة 90% والعمل على إعداد خطة طوارئ لتفادي الكوارث التي قد تحصل .</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">DR.HAMED FARHAT HOSPITAL</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">&nbsp;</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">03959279</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">&nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp;08660101</span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;"><a href="mailto:FARHAT.HOSPITAL@HOTMAIL.COM">FARHAT.HOSPITAL@HOTMAIL.COM</a></span></p><p align="right"><span style="font-size: 18px;">البقاع كامد اللوز</span></p><p><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1633595835997.JPG" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib"></p>