العميد الدكتور علي الشاعر وكتاب جديد بعنوان المخدرات وتشريع الحشيشة . المخدرات والسلائف والمؤثرات العقلية وتأثيرها على الفرد والمجتمع.

<p align="right"><span style="font-size: 30px;"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1659631863562.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib"></span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">العميد الدكتور علي الشاعر وكتاب جديد بعنوان</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">المخدرات وتشريع الحشيشة .</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">المخدرات والسلائف والمؤثرات العقلية وتأثيرها على الفرد والمجتمع.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">لأن طموحه لا حدود له، ولأنه دائم التجدد والعطاء، أصدر العميد الدكتور علي الشاعر كتاباً جديداً يحمل عنوان&quot;المخدرات وتشريع الحشيشة-المخدرات والسلائف والمؤثرات العقلية وتأثيرها على الفرد والمجتمع&quot;.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">الكاتب هو العميد الدكتور علي الشاعر القدوة والمثال الذي يحتذى به في المجتمع، الوطني المكافح والوطني والناجح الذي يشار له بالبنان،إبن بلدة هونين الحدوية وإبن مدينة بيروت عاصمة الثقافة والعلوم، الحائز على إجازة دكتوراه في القانون بدرجة جيد جداً من الجامعة الإسلامية في لبنان،إبن بلده هونين الحدوديه نفوس بيروت الباشورة تخرج من المدرسه الحربيه بصفه تلميذ ضابط بعد أن نال شهادة البكالوريا بتقدير جيد جدا في العام 1972،حائز على إجازة الماجستير في الحقوق من الجامعة اللبنانية، تنقل في عدة مراكز قيادية في قوى الأمن الداخلي حتى وصل الى منصب رئيس شعبة التحقيق والتفتيش في قوى الأمن الداخلي تابع دورات تدريبية عدة دول مثل دورات في أمن المطارات وخطف الطائرات في بريطانيا بالإضافه الدوره أخرى مع الجمارك البريطانية لمكافحة المخدرات،أنتدب على رأس وفد أمني الى باريس للإطلاع على أحدث الأسلحه العسكرية في فرنسا هذا بالإضافه لدورات عدة في مواضع متعدده، ترأس وفود دولية، حائز على عدة أوسمه منها وسام الإستحقاق اللبناني،وسام الأرز برتبه فارس وكوموندور وضابط بالإضافه للوسام الحربي وأوسمه في فجر الجنوب والوحده الوطنيه وغيرهم،فضلاً عن التنويهات من الوزراء والمدراء العامين...انتدب قاضياً في محكمة التمييز العسكريه لسنوات عدة،عمل في مجال التعليم في كلية الضباط في معهد قوى الأمن،يتقن لغات خمس،تنقل في عده مراكز قيادية في قوى الأمن الداخلي حتى وصل الى منصب رئيس شعبة التحقيق والتفتيش في قوى الأمن الداخلي تابع دورات تدريبية عدة في لبنان وفرنسا وبعض الدول العربية منها دورات في أمن المطارات وخطف الطائرات في بريطانيا بالإضافه الدوره أخرى مع الجمارك البريطانية لمكافحة المخدرات،أنتدب على رأس وفد أمني الى باريس للإطلاع على أحدث الأسلحه العسكرية في مصانع فرنسا هذا بالإضافه لدورات عدة في مواضع متعدده، ترأس وفد لبنان الأمني الى جامعة الدول العربيه،حائز على عده أوسمه منها وسام الإستحقاق اللبناني،وسام الأرز في رتبه فارس وكوموندور وضابط بالإضافه الى الوسام الحربي وأوسمه في فجر الجنوب والوحده الوطنيه وغيرهم،فضلاً عن التنويهات من الوزراء والمدراء العامين...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">الكتاب عبارة عن بحث معمق وخلاصة أربع سنوات من الجهد حيث أنجز شهادة الدكتوراة، وإستناداً لخبرة 38 سنة في قوى الأمن الداخلي اللبناني.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">&nbsp;يتحدث الكتاب القيّم عن الواقع التشريعي الحالي للحشيشة في لبنان،وخطة ماكينزي وتشريع القنب الهندي،بالإضافة للبحث والحديث عن واقع جرائم المخدرات في لبنان على ضوء الإحصائيات الرسمية،هذا وبحث الدكتور الشاعر في التعاون الدولي في مجال مكافة المخدرات والجهود العربية والدولية لمكافحتها،فضلاً عن مصادرها وماهيتها،مفهوم المخدرات وأنواعها وطرق الإتجار بها،ومكافحتها ومحاولة تشريع الحشيشة على الصعيدين الدولي والمحلي،كما وودور القانون الدولي من التاجر والمدمن ووضعه القانوني والإجتماعي،وواقع جرائم المخدرات في لبنان على ضوء الإحصائيات الرسمية،هذا وعرض للتجارب العربية والأجنبية في تشريع الحشيشة، كما وعرف عن سلائف المخدرات والمؤثرات العقلية واستخدامها القانوني كسلائف الأدوية والسلائف الكيميائية وسلائف المخدرات...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">بداية الكتاب القيّم والقيّم جداً قدم الكاتب إهداء وقال فيه&quot;أهديـه إلـى مـن علمنـي أن الحيـاة للأقوياء والصمود للصابرين على المكـاري والإبتلاء، وإلى كل طالب علم وباحث قانوني واجتماعي، وإلـى كـل دمـعـة أم وقهـر أب ابتليـا بإحـدى ابنائهما بآفة المخدرات عل كلماتي المتواضعة هذه تكون بقعة ضوء في ليل حالك وشعاع أمل يضيء شمعة في هذا الليل الطويل، وتنجح ولو بإنقاذ حياة إنسان واحد فتكون أدت إلى ما أصبو إليه&quot;.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 30px;">نضال شهاب&nbsp;</span></p><p align="right"><br></p>